الحياة في مدينة الموتى

مقبرة القرافة في القاهرة، والتي تُعرف بمدينة الموتى، موطن للعديد من الأحياء أيضاً. أقام عشرات الآلاف من الأفراد منازلهم في الأضرحة وبين المقابر.

عرض القصة

بشأن

توسيع الخريطة

إخفاء الخريطة

الحياة في مدينة الموتى

مقبرة القرافة بالقاهرة، والتي تُعرف باسم مدينة الموتى، هي مقبرة منذ حوالي ٧٠٠ عاماً، ولا تزال تعمل كمقبرة. تم دن حوالي مليون شخص أو ما إلى ذلك عبر القرون. يعيش فيها اليوم مئات الآلاف من الناس، لا يعلم أحد عددهم. فإن مدينة الموتى والتي تقع في العاصمة المصرية المزدحمة ذات الكثافة السكانية المرتفعة، موطن لبعض الأسر منذ أجيال.

تقع المقابر في مدينة الموتى في مجمعات محاطة بالجدران. تؤدي سلالم مغطاة، أحدها للرجال وأحدها للنساء، إلى القبو، والممرات الضيقة التي تربط المجمعات. فوق سطح الأرض، وفي بعض المجمعات، بنى الناس منازل عادية، فيما يعيش الآخرون بين المقابر ذاتها. تم إدخال المياه الجارية ونظام الصرف الصحي إلى المقابر، بالرغم من أن الوصول إليها قد يكون محدوداً. تعيش العديد من الأسر في ظروف ضيقة، وفي منازل من غرفة واحدة أو غرفتين. ولكن في القاهرة المزدحمة تكتسي مدينة الموتى بهالة من الهدوء.

تابع القراءة